« العودة لـ الاخبار العقارية والاقتصادية

سيتي سكيب .. بنوك الامارات تلغي الرسوم وتخفض الفائدة على التمويل العقاري إلى 2.3%

#سيتي_سكيب .. بنوك الامارات تلغي الرسوم وتخفض الفائدة على التمويل العقاري إلى 2.3%

أطلقت بنوك عاملة في الإمارات عروضاً خاصة بالنسخة الـ16 من معرض “سيتي سكيب غلوبال” العقاري الذي سيعقد في دبي خلال الشهر الجاري، حيث خفضت نسبة الفائدة على التمويلات العقارية إلى 2.99%.

ووفقا لـ “الاتحاد” وحسب مصرفيين، فإن تلك العروض تشمل إلى جانب معدلات الربح المخفضة، الإعفاء من الرسوم الإدارية ورسوم الموافقة المسبقة، والترقية المجانية إلى درجة الخدمة المصرفية للمتعاملين المميزين، فضلاً عن تقييم العقار مجاناً، وتوفير التمويل للمقيمين وغير المقيمين في دولة الإمارات، وزيادة الحد الأقصى لتمويل للعقارات السكنية إلى 25 مليون درهم للمقيمين في الدولة، و15 مليوناً للزائرين.

وقالوا إن زيادة العروض خلال العام الحالي تستهدف الزيادة المتوقعة في طلبات تمويل العقارات خلال دورة العام الحالي من المعرض لاسيما بعد السماح للمطورين بالبيع المباشر خلال سيتي سكيب جلوبال.

وأضافوا أن التعاقد مع عدد كبير من المطورين العقاريين في كل من أبوظبي ودبي يعد من أهم المزايا التنافسية للبنوك، إذ يتم منح الموافقات على التمويل سريعاً وكذلك للمشاريع خارج المخطط.

وقال طارق أحمد، رئيس قسم التمويل السكني، مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد في مصرف أبوظبي الإسلامي، إن مصرف أبوظبي الإسلامي تعاقد خلال العام الحالي مع عدد كبير من المطورين العقاريين في كل من أبوظبي ودبي لتوفير باقات تمويل عند اكتمال العقار، وتشمل العروض خلال دورة العام الحالي من معرض سيتي سكيب، معدلات ربح مخفضة مع تقييم العقار مجاناً.

وأضاف أن المصرف يوفر تمويلاً للعقارات السكنية لأصحاب الرواتب وأصحاب الأعمال سواءً أكانوا من المقيمين أم غير المقيمين في دولة الإمارات وبما يصل إلى 75% من قيمة العقار مع معدلات ربح منافسة، مشيراً إلى أن منتج تمويل العقارات السكنية من مصرف أبوظبي الإسلامي يوفر امتيازات عديدة أهمها الإعفاء من الرسوم الإدارية ورسوم الموافقة المسبقة، والترقية المجانية إلى درجة الخدمة المصرفية للمتعاملين المميزين فضلاً عن تمويل غير المقيمين.

وفيما يخص السماح للمطورين بالبيع المباشر خلال دورة العام الحالي من معرض سيتي سكيب وإمكانية أن يؤدي ذلك إلى زيادة طلبات تمويل العقارات السكنية خلال المعرض، أجاب أحمد، بأنه من المستبعد حدوث ارتفاع (مفاجئ) في عدد طلبات التمويل، بيد أنه توقع أن يشهد «سيتي سكيب» إقبالاً على حلول تمويل العقارات السكنية من قبل المهتمين بشراء العقارات، خاصة الذين يرغبون في معرفة الخيارات المتاحة لديهم قبل القيام بالشراء، مؤكداً أن معدلات الربح في الوقت الحالي لا تزال منخفضة مقارنة بخيارات الاستثمار الأخرى ما سيحفز المتعاملين على الحصول على تمويل لاستثماراتهم العقارية وتالياً يكون من المرجح أن يتلقى المطورون وشركاؤهم من المصارف الكثير من الاستفسارات.

وأشار أحمد إلى أن طلبات تمويل العقارات السكنية مرتبطة بظروف السوق، وقد شهد العامان 2016 و2017 زيادة كبيرة في الطلب على المساكن ذات الأسعار الملائمة، ما أدى بدوره إلى زيادة الطلب على تمويل العقارات السكنية، باعتبار أن مقدمي الطلبات معظمهم من أصحاب الرواتب، مؤكداً أن هناك تحولاً واضحاً نحو شراء العقارات السكنية الجاهزة من قبل المستخدمين النهائيين (الملاك) مقارنة بالمستثمرين، في حين ما يزال الشراء في مرحلة المخطط يحظى بشعبية من قبل المستثمرين، وطلبات تمويله محدودة.

وذكر رئيس قسم التمويل السكني في مصرف أبوظبي الإسلامي، أن التمويل المتوافق مع الشريعة الإسلامية للعقارات السكنية يتميز بعدد من المزايا مقارنة بالخيارات التقليدية، إذ إنه بموجب تمويل العقارات السكنية الإسلامي القائم على الإجارة، يدخل المتعامل والمصرف في إجراءات تأجير على عقار محدد، حيث يتم الاتفاق على دفعات الإجارة بين الطرفين، في حين أن نظام الرهن العقاري التقليدي يقدم قرضاً إلى المتعامل لشراء عقار وتأمين رهن عليه.

وأكمل: «وبما أن شروط تمويل العقارات السكنية الإسلامي يستند إلى مفهوم تقاسم الأسهم، فسيقتسم المصرف والمتعامل كافة المخاطر، ما يؤمن حماية إضافية للمتعاملين، بحيث تكون العقارات مؤمنة من قبل المصرف في حال تعرضها لأي ضرر.

من جهته، أفاد جيريش أدفاني، مدير قسم الأصول في نور بنك، بأن البنك سيقدم عروضا لتمويل العقارات المختلفة خلال معرض «سيتي سكيب» عبر مجموعة من منتجات تمويل العقارات تتميز بالشفافية وتناسب كافة احتياجات العملاء، مبيناً أن تلك العروض تشمل تمويل عمليات الشراء الجديدة، وإعادة البيع والشراء، وإعادة التمويل على العقار نفسه، وتمويل العقارات خارج المخطط، وتمويل العقارات التجارية.

وقال أدفاني، إن نور بنك علاوة على ما سبق، يمتلك علاقات قوية مع أهم المطورين العقاريين في الدولة، وقد تمت الموافقة على تقديم التمويل العقاري لبعض المشاريع خارج المخطط، كاشفاً عن موافقة البنك على تمويل أكثر من 450 مشروعاً في دبي وأبوظبي، وهو ما يشكل واحداً من أكبر محافظ المشاريع الموافق عليها في البلاد، إذ يتم تمويل العديد من المشاريع خارج المخطط عن طريق نور بنك بشكل حصري.

وأشار إلى أن البنك يوفر تمويلاً للمشاريع السكنية وكذلك للمشاريع التجارية أيضاً، فضلاً عن الشقق المخدّمة للسكان والزائرين، وتغطي سياستنا الخاصة بالزائرين سكان دول مجلس التعاون الخليجي ودول قمة العشرين، وهي بذلك تسمح لهم بشراء العقارات التي يرغبون بها في أبوظبي أو دبي وأن يستفيدوا من خيارات التمويل لدى البنك.

وذكر أن البنك يعرض كذلك هيكلية تسعير مرنة من خلال النسب المختلفة المبنية على أسعار الفائدة بين بنوك الإمارات (إيبور) وذلك لفترة قصيرة بعد فترة التسعير الثابتة، وفي كلتا الحالتين، تعتبر هوامش الربح ثابتة ويتم إطلاع العملاء بها، منبهاً أن نور بنك يقدم حداً أقصى لتمويل للعقارات السكنية يبلغ 25 مليون درهم للمقيمين في الدولة، و15 مليون درهم للزائرين، مع نسب ربح تبدأ من 3.49% سنوياً، بشرط أن يبلغ الحد الأدنى لدخل العملاء 10 آلاف درهم، وعلاوة على ذلك يقدم البنك خيارات التكافل وتسجيل العقارات وعمولات السماسرة التي يمكن تمويلها أيضاً.

وأكد أدفاني، أن السماح بالبيع مباشرة خلال معرض سيتي سكيب، سوف يعزز بلا شك طلبات التمويل العقاري.

التعليقات مغلقة.