« العودة لـ الاخبار العقارية والاقتصادية

فحص البناء يزيد من إقبال الأفراد على الشراء

كشف برنامج البناء المستدام التابع لوزارة الإسكان عن إجرائه أول عملية فحص لجودة البناء نفذها مهندس سعودي، أكمل متطلبات البرنامج من خلال حصوله على الدورة التدريبية اللازمة عبر المعهد العقاري.

وقال مدير إدارة العقار بإحدى الشركات داوود المقرن: البناء الفردي يسيطر في السوق العقاري أما البناء المؤسساتي فلا يكاد يذكر لعدة أسباب منها عنصر الوقت، فالفرد ينتهي أسرع من شركات التطوير لامتلاكه القرار السريع، كما أن عنصر التكلفة كلما كبرت المنظمة زادت تكاليفها، وبالتالي لابد من زيادة الإنتاج لمواجهة التكاليف وتحقيق الربحية، ولكن قليلا جدا ما أن نجد بناء فرديا يجمع بين الخبرة والأمانة. من رحم هذه المعاناة جاء توجه وزارة الإسكان ببرنامج البناء المستدام الذي سيجبر المقاولين على العمل بأمانة.

مؤكدًا أنه إذا كان البناء بجودة عالية ومتابعة فعالة، فهذا يعني استخدام المواد ذات الجودة العالية، وجودة في التنفيذ مما يؤدي إلى زيادة العمر الافتراضي، وانعدام الغش في المواد، وبالتالي قلة احتمالية وجود خلل أو عطل مما ينعكس بشكل كبير في انخفاض تكاليف الصيانة.

وأشار إلى أنه من المفترض أن يتم هذا الفحص لكل منتج عقاري يرغب المالك ببيع عقاره، لأنه هذا يعطي مصداقية في السوق واطمئنانية للمشتري وزيادة إقبال الأفراد على الشراء بدلا من البناء الذاتي.

وقد قام المهندس إبراهيم التميمي بأول عملية فحص جودة بناء معتمدة، التي استفاد منها المواطن خالد المطيري كأول مواطن تقدم له هذه الخدمة، مؤكداً استمرار استقبال طلبات الفحص للاستفادة من هذه الخدمة عبر الموقع الإلكتروني للبرنامج، كما أن الخدمة تهدف الى توفير آلية تساعد المواطن المقبل على بناء وحدة سكنية من التحقق من جودة أعمال الإنشاء والتأكد من مطابقتها لاشتراطات ومتطلبات كود البناء السعودي والمعايير العالمية للجودة، وذلك انطلاقاً من رؤية الوزارة لتنظيم وتيسير بيئة إسكانية متوازنة ومستدامة.

من جانبه، حثّ المهندس إبراهيم التميمي الذي يعتبر أول فاحص معتمد (في خدمة فحص جودة البناء) المهندسين بالالتحاق بالبرنامج، خصوصاً أنه لا يحتاج لتفرغ رسمي للعمل ويعتبر بمثابة دخل إضافي، كما أنه يخدم عملية تطوير المباني السكنية بالطريقة الصحيحة ويرفع جودة المبنى بعيداً عن الاجتهادات الفردية غير الدقيقة.

بدوره، أكد المشرف العام على التنظيم العقاري المهندس مازن الداوود أن هذه المرحلة من الخدمة يتم تطبيقها بشكل مبدئي على المباني السكنية للأفراد المقبلين على البناء في مدينة الرياض، على أن تتم تغطية كافة أنحاء المملكة تدريجيا خلال الفترات القادمة.

https://www.alyaum.com/articles/6065741/رؤية-اقتصادية/فحص-البناء-يزيد-من-إقبال-الأفراد-على-الشراء