« العودة لـ الاخبار العقارية والاقتصادية

فرص استثمار المباني التعليمية في المؤتمر العقاري

فرص استثمار المباني التعليمية في المؤتمر العقاري

كشف رئيس اللجنة الوطنية العقارية في مجلس الغرف السعودية حمد الشويعر، عن أن القطاع العقاري يشكل 11٪ من الناتج المحلي، متمنيا أن يرتفع حجم مساهمة العقار مستقبلا، مبينا في الوقت ذاته، أن المؤتمر الدولي للعقار «سايرك5» سيتناول الفرص الاستثمارية في المباني التعليمية وقطاع الأوقاف ومشاريع القطاع السكني بالتعاون مع وزارة الإسكان، ومشاريع النقل العام وهي أحد مشاريع صندوق الاستثمارات العامة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الخاص للحديث عن تفاصيل المؤتمر وأهدافه في مقر مجلس الغرفة السعودية بالرياض.

الأسس الصحيحة
أوضح الشويعر أن المؤتمر يهدف لوضع الأسس الصحيحة لمستقبل السوق العقاري في المملكة، والمساهمة في تطوير الأنظمة والتشريعات الخاصة بالسوق العقاري السعودي ودراسة وتحليل القرارات والإجراءات والأنظمة الجديدة في القطاع العقاري واستشراف تأثيراتها على النشاط العقاري وعلى الاقتصاد الوطني، وكذلك بناء مستقبل واضح لهذا السوق المحفز للمستثمرين وفق أسس علمية ومهنية واحترافية، تدعم دوره في الاقتصاد الوطني في ظل تطلعات رؤية 2030.

توازن السوق
وحول تطورات السوق العقاري في المملكة وآمال العقاريين السعوديين قال «الشويعر» إن السوق العقاري نجح خلال الفترة الماضية في تحقيق نسبة نمو متوازنة نتيجة تغيرات جذرية لدى المستثمرين في مجالات الاستثمار العقاري الحديثة والمبتكرة، فضلاً عن نمو القطاعات الاقتصادية الأمر الذي عزز من الطلب في القطاع العقاري، مستدركاً بأن المستثمرين في القطاع العقاري لديهم العديد من التطلعات التي تدعم نمو القطاع بما يساهم في تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في تنويع مصادر الدخل، ولعل من أهمها التطبيق الفعال للأنظمة الصادرة عن الجهات الحكومية.

انطلاق المؤتمر
وقد أعلنت اللجنة الوطنية العقارية بمجلس الغرف السعودية عن إطلاق النسخة الخامسة من المؤتمر السعودي الدولي للعقار «سايرك5» بعنوان «دور القطاع العقاري في تعظيم إجمالي الناتج المحلي، وذلك خلال الفترة من 6 – 7 مارس 2019م بالعاصمة الرياض برعاية وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، وبمشاركة واسعة من الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة بالقطاع العقاري.

التعليقات مغلقة.