« العودة لـ الاخبار العقارية والاقتصادية

سعود بن نايف يرأس الاجتماع الثاني للجنة التنفيذية للإسكان التنموي

سعود بن نايف يرأس الاجتماع الثاني للجنة التنفيذية للإسكان التنموي

برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية عقد في مكتب سموه بديوان الإمارة اليوم الثلاثاء الاجتماع الثاني للجنة التنفيذية للإسكان التنموي بالمنطقة، حيث اطلع سموه على أبرز مشاريع الإسكان التنموي الماضية والخطط المستقبلية لها، مؤكداً سموه على تعزيز التعاون بين الجهات الحكومية والخاصة والغير ربحية لإنجاح البرنامج بالمنطقة، موجهاً سموه على أهمية تكثيف الجهود من أجل خدمة المستفيدين.

وقدم مدير عام فرع وزارة الإسكان بالمنطقة الشرقية المهندس عبدالله بن حسين المويهي شكره لسمو أمير المنطقة الشرقية على متابعته وحرصه الدائم لما يخص فرع وزارة الإسكان وكافة الشراكات والمبادرات التي تقوم بها في المنطقة.

كما شهد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف في مكتبه بديوان الإمارة اليوم الثلاثاء توقيع ستة اتفاقيات بين الإسكان التنموي والجمعيات الأهلية بالمنطقة وذلك بحضور مدير عام فرع وزارة الإسكان بالمنطقة الشرقية المهندس عبدالله بن حسين المويهي ممثلاً للإسكان التنموي.

والتي تهدف إلى تلبية احتياج الأسر لأشد حاجة في المجتمع من المساكن وتمكنهم من تملك المسكن والانتفاع به.

وبارك سموه هذه الاتفاقية ،مؤكداً سموه على أهمية توفير المسكن المناسب للأسر لأشد حاجة بالشراكة مع القطاع الغير الربحي.

من جهته، قدم مدير فرع وزارة الأسكان بالمنطقة الشرقية المويهي شكره لسمو أمير المنطقة الشرقية على دعمه ومتابعته.

مبيناً بأن الاتفاقيات وقعت مع ممثلين من الجمعيات الأهلية وهي جمعية البر الخيرية بالمنطقة الشرقية وجمعية البركة وجمعية تمكين وجمعية ود وجمعية جود النسائية وجمعية فتاة الخليج، وذلك لتعزيز الشراكة بين القطاع الحكومي والقطاع الغير ربحي لإنجاح مبادرة الإسكان التنموي.

كما شهد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف في مكتبه بديوان الإمارة اليوم الثلاثاء توقيع اتفاقية بين محافظة النعيرية مثلها محافظ النعيرية ابراهيم بن محمد الخريف وجامعة حفر الباطن مثلها معالي مدير الجامعة الدكتور محمد بن عبدالله القحطاني ، والتي تهدف إلى التعاون في وإبراز الأنشطة التعليمية والتدريبية والمشاركة في البرامج الأكاديمية ونقل المعرفة والخبرات والتدريب والدراسات والبحث العلمي والمشاركة في المؤتمرات والندوات والحلقات الدراسية وورش العمل والمعارض وتبادل المعلومات والتعاون في أنشطة وبرامج خدمة المجتمع.

وبارك سموه هذه الاتفاقية والتي تصب في مصلحة المستفيدين بالمحافظة، متمنيا سموه للجميع التوفيق.

من جانبه قدم مدير جامعة حفر الباطن ومحافظ النعيرية شكرهما لسمو أمير المنطقة الشرقية على استقباله ودعمه اللامحدود لكافة المبادرات التي تخدم المنطقة وساكنيها